فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ، و متى تقرأ ؟

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ، و متى تقرأ ؟


الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله و عليه وسلم ، و أما بعد :


الأحاديث التي حكم عليها الشيخ الألباني بالصحة :


1 - " قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة " صحيح , إرواء الغليل (626)


2 - " من قرأ سورة ( الكهف ) في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين " صحيح , صحيح الترغيب (736)


3 - " من قرأ سورة ( الكهف ) ليلة الجمعة، أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق " صحيح , صحيح الترغيب (736)


4 - " من قرأ سورة { الكهف } فى يوم الجمعة ، أضاء له النور ما بين الجمعتين " صحيح , صحيح الجامع (6470)


5 - " من قرأ سورة { الكهف } يوم الجمعة أضاء له النور ما بينه و بين البيت العتيق " صحيح , صحيح الجامع (6471)


6 - " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة؛ أضاء له من النور ما بين الجمعتين " حسن , مشكاة المصابيح (2116)


=========


الأحاديث التي حكم عليها الشيخ الألباني بالضعف :


1 - " من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة،فهو معصوم إلى ثمانية أيام من كل فتنة تكون ، فإن خرج الدجال ، عصم منه " ضعيف جداً , السلسلة الضعيفة (2013)


2 - " من قرا سورة { الكهف } في يوم الجمعة ؛ سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين " ضعيف , ضعيف الترغيب (447)


3 - " ألا أخبركم بسورة ملء عظمتها ما بين السماء والأرض، ولكاتبها من الأجر مثل ذلك، ومن قرأها يوم الجمعة غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى، وزيادة ثلاثة أيام، ومن قرأ الخمس الأواخر منها عند نومه بعثه الله أي الليل شاء؟ سورة أصحاب الكهف " ضعيف جداً , ضعيف الجامع (2160)

تنبيه : استفدتها من شبكة سحاب من أحد الأخوة و راجعت الأحاديث في كتب الشيخ فهي صحيحة و لله الحمد.


(( أقوال العلماء في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ))


قال الشيخ : فأما قراءة سورة الكهف، فورد في قراءتها ما يقتضي أن ليلة الجمعة كيومها، محل لحصول الفضل الوارد لما اقتضاه مجموع هذه الآثار: فروى الدارمي عن أبي سعيد موقوفا: " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة، أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق " .


( الدرر السنية في الأجوبة النجدية ، ج ٥ / ٥٧ )

س: هل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وليلتها عمل مندوب؟ .


ج: في ذلك أحاديث مرفوعة يسند بعضها بعضا، تدل على شرعية قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة. وقد ثبت ذلك عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه موقوفا عليه ومثل هذا لا يعمل من جهة الرأي بل يدل على أن لديه فيه سنة.

س: ما حكم قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة ويومها؟

ج: جاء في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أحاديث لا تخلو من ضعف، لكن ذكر بعض أهل العلم أنه يشد بعضها بعضا وتصلح للاحتجاج، وثبت عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه كان يفعل ذلك.

فالعمل بذلك حسن؛ تأسيا بالصحابي الجليل رضي الله عنه. وعملا بالأحاديث المشار إليها؛ لأنه يشد بعضها بعضا ويؤيدها عمل الصحابي المذكور، أما قراءتها في ليلة الجمعة فلا أعلم له دليلا وبذلك يتضح أنه لا يشرع ذلك. والله ولي التوفيق.


مجموع فتاوى ابن باز { ١٢ / ٤١٥ }


٢- سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: هل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة سنة؟

فأجاب فضيلته بقوله: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة سنة ورد فيها فضل بأنه يضيء له من النور ما بينه وبين الجمعتين، وفي رواية: سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء، يضيء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين.

سئل فضيلة الشيخ - رحمه الله تعالى -: ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؟ وهل هناك فرق بين من يقرأ من المصحف أو عن ظهر قلب؟

فأجاب فضيلته بقوله: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عمل مندوب إليه، وفيه فضل، ولا فرق في ذلك بين أن يقرأها الإنسان من المصحف أو عن ظهر قلب.

واليوم الشرعي من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وعلى هذا فإذا قرأها الإنسان بعد صلاة الجمعة أدرك الأجر، بخلاف الغسل ليوم الجمعة، فإن الغسل يكون قبل الصلاة؛ لأنه اغتسال لها فيكون مقدما عليها، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل» .

مجموع فتاوى ابن عثيمين { ج ١٦ / ١٤٢ - ١٤٣ }

سئلت اللجنة الدائمة

فيه أناس مداومون على قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، ويقولون للذي ما يقرأها: اقرأ سورة الكهف كل جمعة؛ لأن قراءتها فضيلة والذي يقرؤها أفضل من الذي لا يقرؤها ولو قرأ باقي القرآن والذي ما يقرؤها ينقص أجره ولو هو يقرأ القرآن من أوله إلى آخره؟

ج ٩: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة مستحبة؛ لورود الأحاديث بذلك عن النبي - صلى الله عليه وسلم – ومنها: «من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين (١) » رواه النسائي والحاكم في (صحيحه) وإسناده حسن. وما ذكر في السؤال من عدم إجزاء

قراءة غير سورة الكهف في يوم الجمعة قول لا أصل له.

وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس

بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

متى تقرأ سورة الكهف يوم الجمعة ؟

وقت قراءة القرآن وقراءة سورة الكهف يوم الجمعة

إنني أقرأ كل يوم جزءاً من كتاب الله الكريم معظم الأيام بعد صلاة الفجر، وأحياناً في النهار، لكني سمعت أناساً يقولون: إن قراءة القرآن في الثلث الأخير من الليل، كما أنهم يقولون: إن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة لا تصح إلا بعد طلوع الشمس، وبعد الانتهاء منها يقرأ سورة يس، وسورة الرحمن، وسورة الواقعة، وسورة الملك، وجهوني حول هذه القضايا؟

قراءة القرآن مشروع في كل وقت بعد الفجر بعد الظهر بعد العصر بعد المغرب بعد العشاء وفي آخر الليل ومن يقول لك أنها في آخر الليل هذا غلطان جاهل جهل مركب لا وجه له وعملك بالقراءة بعد صلاة الفجر عمل طيب لأن بعد الفجر النفس طيبة وفي راحة بعد النوم فحريت أن تتدبري وتستفيدي أكثر فالمقصود أن القراءة في جميع الأوقات كلها طيبة من ليل أو نهار لكن يستحب لك أن تتحري الوقت المناسب الذي يكون فيه ــ فيه أكثر وطلب القراءة فيه أكمل ـــ أطيب وأكمل هذا هو الأفضل في الليل أو في النهار ، أما قراءة الكهف تقرأ الكهف في أي وقت من الجمعة بعد صلاة الفجر أو بعد الشمس أو بعد الصلاة أو بعد العصر كله طيب والأفضل قراءتها يوم الجمعة في أي جزء من اليوم وأما أن ينظر إلى ياسين والملك والواقعة وما ذكرت هذا لا أصل له كل هذا ماله أصل. سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى...

السؤال: رسالة من مستمعة للبرنامج وتقول هل قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة وليلتها عمل مندوب؟

الشيخ: نعم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عمل مندوب إليه وفيه فضل ولا فرق في ذلك بين أن يقرأها الإنسان من المصحف أو عن ظهر قلب واليوم الشرعي من طلوع الفجر إلى غروب الشمس وعلى هذا فإذا قرأها الإنسان بعد صلاة الجمعة أدرك الأجر بخلاف الغسل يوم الجمعة لأن الغسل يكون قبل الصلاة لأنه اغتسال لها فيكون مقدماً عليها نعم


فتاوى نور على الدرب للشيخ العثيمين

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.